مُشاركة مُميّزة لجامعة بوليتكنك فلسطين في أعمال المنتدى الوطني الرابع "الثورة الصناعية الرابعة"

شاركت جامعة بوليتكنك فلسطين في أعمال المنتدى الوطني الرابع في نسخته الرابعة والذي ينظمه المجلس الأعلى للإبداع والتميّز تحت شعار "الثورة الصناعية الرابعة"، وعقد المنتدى تحت رعاية بحضور فخامة الرئيس محمود عباس "أبو مازن"، في مقر الهلال الأحمر الفلسطيني بمدينة البيرة على مدار يومين.وبحضور رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الأستاذ الدكتور عماد الخطيب، ونائب رئيس الجامعة لشؤون التخطيط والتنمية المهندس أيمن سلطان،وممثل الجامعة في المجلس الأعلى للإبداع والتميّز مساعد النائب الأكاديمي الدكتور رمزي القواسمي، وعدد من الباحثين وطلبة الجامعة.

وأشاد القواسمي بالمُشاركة المُتميّزة لجامعة بوليتكنك فلسطين في الأبحاث العلمية المُقدمة والمشاريع الطلابية الريادية المُميّزة، حيث تم عرض مشاريع مُختلفة في المعرض الذي أقيم على هامش المنتدى حيث تم عرض حوالي 13 مشروع بحثي وعلمي من إنجاز طلبة وباحثي جامعة بوليتكنك فلسطين.

كما شاركعدة متحدثينمن الجامعة في جلسات المنتدى المختلفةوتنوعت مشاركاتهم حول مواضيع مُختلفة ضمن محاور المنتدى منها "تطبيقات إبداعية للثورة الصناعية الرابعة في الزراعة والصناعة والحفاظ على البيئة"شارك فيها الدكتور ماهر مغالسة،  كما أدارعضو اللجنة التحضيرية الأستاذ الدكتور كريم طهبوب الجلسة الثانية الخاصة بموضوع "التعليم العام والعالي"، وشارك الدكتور علاء الحلواني بالجلسة الخاصة حول "الذكاء الإصطناعي وتعلم الآلة"، وفي جلسة "البحث والتطوير" شارك الدكتور إياد الهشلمون، وفي جلسة "أثر الثورة الصناعية الرابعة فيتحقيق أهداف التنمية المستدامة" شارك الدكتور مؤمن صغير، وفي جلسة  "التحول الرقمي في ظل الثورة الصناعية الرابعة" شارك الدكتور رضوان طهبوب.

وفي سياق مُتصل قام الرئيس محمود عباس"أبو مازن"بافتتاح معرض المشاريع البحثية والعلمية المُختلفة واطلع على أهم الاختراعات والانجازات التي حققها المبدعون والرواد الشباب، مؤكدا ضرورة توفير كافة الإمكانيات لدعمهم وإيصال رسائلهم إلى العالم،وشدد الرئيس على أنّ فلسطين تولي اهتماماً كبيراً بالمبدعين والمخترعين، ومن أجل ذلك قامت بإنشاء المجلس الأعلى للإبداع والتميّز،  كما زار سيادة الرئيس الجناح الخاص "بمركز الأنظمة الذكية"واستمع إلى إيجاز حول أهداف ونشاطات المركز وبارك فكرته وأبدى توجهاته بخصوص عمل المركز وفعّالياته المُستقبلية.

دائرة العلاقات العامة والإعلام