مشاركة جامعة بوليتكنك فلسطين بمؤتمر عالمي لدراسات الترجمة في العاصمة الفرنسية باريس

 

مشاركة جامعة بوليتكنك فلسطين بمؤتمر عالمي لدراسات الترجمة في العاصمة الفرنسية باريس، حيث شاركت الأستاذة ميساء الجنيدي من مركز اللغات بورقتين علميتين في جامعة نانتير بباريس-لي ديفونس.

وقد تم إلقاء ومناقشة الورقة الأولى والتي ركّزت على أنّ فلاسفة المسلمين وخاصة في العهد العباسي قاموا بتأسيس نظريات علم الترجمة ومارسوها في "بيت الحكمة" برعاية الخليفة العباسي المأمون، وانّ لهم قدم السبق في هذا العلم العريق على خلاف ما يُدرّس في الجامعات بأنّه علم غربي حديث.

أمّا الورقة الثانية فتم عرضها ونقاشها والتي تهدف إلى سن معايير لترجمة الأفلام -من الانجليزية للعربية- وانّ المعايير المُتبعة حالياً لا تناسب خصوصية اللغة العربية من حيث الثقافة ومن حيث التراكيب والخصوصيات اللغوية الخاصة  بالعربية كلغة ساميّة ولذلك لابد من تبني هذه المعايير من قبل الفضائيات وشركات الإعلام والأروقة الأكاديمية التي تدرب مترجمي الأفلام في المنطقة العربية التي تشهد شاشاتها  حالة من الفوضى وعدم وحدة المعايير المُتبعة في ممارسات ترجمة الأفلام، وتأتي هذه المشاركة في سياق أوراق تعرض من مختلف دول العالم  حول دراسات مُتخصصة جداً في مجال علم الترجمة إلاّ أنّها المشاركة الوحيدة من دولة فلسطين.

وقد مُنحت الأستاذة ميساء الجنيدي شهادات لمشاركتها الفاعلة بالمؤتمر -باللغتين الانجليزية والفرنسية- ولاقت  مشاركتها تفاعلاّ من قبل الجمهور في جامعة نانتير بباريس-لي ديفونس.

دائرة العلاقات العامة