رئيس القائمة العربية المشتركة النائب أيمن عودة في ضيافة جامعة بوليتكنك فلسطين

 

 

الخليل – 07/02/2017، إستقبلت جامعة بوليتكنك فلسطين النائب أيمن عودة والذي يرأس القائمة العربية المشتركة وأحد أبرز قيادات العمل السياسي والوطني في الداخل الفلسطيني، حيث كان في استقباله رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عماد الخطيب ونوابه ومساعدوه وعمداء الكليات في الجامعة وعدد من طلبة الجامعة من الداخل الفلسطيني.

وتأتي هذه الزيارة ضمن مساعي الجامعة لتوطيد العلاقة مع شعبنا في الداخل الفلسطيني، وتأكيداً على عمق الاتصال والروابط المشتركة التي تجمع بين شمل الفلسطينيين في شتى البقاع وللهوية الفلسطينية الباقية رغم جميع المعوقات.

وبدأ اللقاء بترحيب الخطيب بالنائب أيمن عودة ومرافقيه، وثمن الزيارة التي تؤكد على الحرص على التواصل بين الشعب الواحد وأنها مناسبة للإطلاع على التقدم في المؤسسات الفلسطينية بشكل عام ومؤسسات التعليم العالي  بشكل خاص. وفي هذا الإطار بين رئيس الجامعة أن الجامعة قد سهلت قدر المستطاع إجراءات التحاق أبنائنا من طلاب الداخل بالجامعة في البرامج المتعددة مراعاة لظروفهم.

من جهته أشاد النائب عودة بصمود الشعب الفلسطيني واستمراره بالتطور على مختلف الأصعدة والتعليم بشكل خاص رغم ما يعانيه الفلسطينيون من التضييق والتنكيل، ورغم محدودية الموارد وشحها. وبين أن زيارته لن تكون الأخيرة وأنه سيتابع تطوير التعاون وخاصة ما يتعلق بالتعليم العالي.

وخلال اللقاء قدم مدير مكتب رئيس الجامعة عرضاً موجزاً عن تاريخ الجامعة وتخصصاتها وإستراتيجتها المرحلية في التطوير نحو جامعة ريادية، ونوّه للإحصائيات التي تظهر مدى التطور والتقدم التي تحتله الجامعة كجامعة تطبيقية متخصصة وكجامعة تخدم مجتمعها ومؤسساته التنموية.

بعد ذلك قام النائب عودة بجولة ميدانية في حرم الجامعة، والتقى ببعض الطلبة وزار مختبرات الجامعة ومواردها المتقدمة والعصرية التي تحاكي الحداثة والتقانة المتقدمة. ثم انتقل بعدها إلى مدرج الشهيد بلال عمرو، حيث كان بانتظاره السيد منيب المصري وعدد كبير من ممثلي المؤسسات المحلية والوطنية، ومن موظفي الجامعة وطلبتها حيث ألقى محاضرة بعنوان: "فلسطينيو الداخل والهوية الفلسطينية"، بعد أن قام الدكتور شحادة الرجبي المختص بالتاريخ الفلسطيني بتقديمه وعرض نبذة عن حياته وسيرته التي تزخر بالوطنية. واستعرض السيد عودة في محاضرته الحقب التاريخية التي مرت على الشعب الفلسطيني، وحجم المعيقات والضغوضات التي تعرضوا ويتعرض لها سواء في الداخل الفلسطيني من أجل الابقاء على هويتهم وحقوقهم  أو في الضفة الغربية وقطاع غزة وما يواجهونه من إجراءات تطهير عرقي، وبين أن العنصرية والاضطهاد التي تمارس عليهم في الداخل  لم تنل من عزيمتهم نحو تحقيق أهدافهم في البقاء وإثبات الذات للحفاظ على جذورهم التي تمتد لآلاف السنين. وقد أكد عودة أن الوحدة بين أطياف الشعب الفلسطيني هي السبيل الوحيد للوصول إلى الحرية وتحقيق الآمال.

وفي نهاية المحاضرة، أجاب السيد عودة عن مجموعة من الاسئلة التي وجهت إليه من الحضور، وأنهى المحاضرة معرباً عن سعادته بهذا اللقاء، وأشاد بجامعة بوليتكنك فلسطين التي قال أنها مليئة بالطاقة والتطور والإزدهار. بدوره شكر رئيس الجامعة السيد عودة على حضوره وعلى محاضرته مفتخراً بهذه القامة الفلسطينية التي نعتز بها جميعاً.

 

مكتب رئيس الجامعة

دائرة العلاقات العامة